كندا تبحث مواضيع استثمارية مع الوليد بن طلال

الأمير الوليد بن طلال أثناء استقباله وزير التجارة الدولية الكندي والوفد المرافق في مكتبه.

الأمير الوليد بن طلال أثناء استقباله وزير التجارة الدولية الكندي والوفد المرافق في مكتبه.
«الاقتصادية» من الرياض

استقبل الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، في مكتبه في الرياض أخيرا بيتر فان لون وزير التجارة الدولية الكندي والوفد المرافق. وتضمن وفد الوزير كل من ديفيد شاترسون السفير الكندي لدى المملكة العربية السعودية وفريسر مالكوم مدير شؤون البرلمان وجيمس هيل مدير العلاقات التجارية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما حضر اللقاء من جانب شركة المملكة القابضة الدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لرئيس مجلس الإدارة.

وفي مطلع اللقاء، رحب الأمير بضيفه كما شكر بيتر فان لون الأمير الوليد، وتبادل الطرفان عدداً من المواضيع الاقتصادية والاستثمارية بالإضافة إلى استثمارات سموه في كندا من خلال شركة المملكة القابضة, حيث تعد الشركة أكبر مستثمر في كندا عن طريق فنادق ومنتجعات فور سيزونز Four Seasons Hotels & Resorts وعن طريق فنادق فيرمونت رافلز الدولية Fairmont Raffles Hotels International (FRHI . وتناول الطرفان أيضاً رحلة سموه الأخيرة إلى كندا.

وأعرب بيتر فان لون عن الدعم الإيجابي لزيارة الأمير الوليد إلى كندا للبلاد وذلك لتقوية العلاقات الاقتصادية الثنائية بين السعودية وكندا. وخلال اللقاء أعرب بيتر فان لون عن تطلع بلاده إلى جذب استثمارات إضافية للأمير الوليد وبحث الفرص الاستثمارية في كندا.

وتملك شركة المملكة القابضة حصة بنسبة 47.5 في المائة في إدارة شركة فورسيزونز Four Seasons مشاركةً مع شركة كاسكاد Cascade التي تملك 47.5 في المائة من شركة فورسيزونز Four Seasons بالإضافة إلى السيد ازادور شارب Isadore Sharp الذي يملك 5 في المائة منها. وفي عام 2007، تمت صفقة شراء الأمير الوليد بن طلال وبيل جيتس مع ايزادور شارب لشراء شركة فورسيزونزFour Seasons في صفقة قيمتها 3.8 مليار دولار أمريكي.