منح دراسية للدراسة في كندا

الدراسة في كندا

يوجد العديد من الهيئات داخل كندا التي تدير برامج المنح الدراسية ولكنها عادة للطلبة الخريجين والأساتذة الذين يدرسون أو يبحثون في موضوع محدد. والدراسات الكندية هي واحدة من المجالات النموذجية التي تٌمنح لها المنح الدراسية على الطلبة أيضاً أن يسألوا في بلادهم من خلال الهيئات الخاصة والعامة إذا كان يوجد أي مساعدات مالية تُقدم للطلبة الذين يرغبون في الدراسة في الخارج..

– العديد من المنح الدراسية المتوافرة للطلبة الذين يرغبون في إكمال دراساتهم في كندا

– يتم منح العديد من المكافآت للتدريبات الدراسية والتخرج والخريجين الذين يعملون في مجال الأبحاث بكندا
يقوم المركز الكندي لبحوث التنمية الدولية بتمويل أنشطة الأبحاث التي تقدم فائدة مباشرة للدول النامية وشعوبها.

4– تقدم حكومة كندا منح للطلبة الدوليين للدراسة في كندا.

هذا البرنامج مصمم لتشجيع التميز في الدراسات العليا على المستويين الماجستير والدكتوراه.
– تقوم حكومة مقاطعة كويبك بإعفاء الطلبة من المساهمات المالية الإضافية للطلبة المؤهلين لذلك.

– المنح الدراسية لأبحاث الدكتوراه، والمنح الدراسية لدراسات الزمالة بعد الدكتوراه، والأبحاث قصيرة المدى أو المنح للتطور المهني.

أكبر برامج التمويل الخاص للمنح الدراسية الدولية في العالم وتمنح أكثر من ألف منحة دراسية في العام.
– يقدم مجلس البحوث القومي منح تدريبية للبحوث للعلماء والمهندسين الناشئين والواعدين.
كل عام يتم تقديم خمسة عشر منحة جديدة للمرشحين لدرجة الدكتوراه في العلوم الاجتماعية والإنسانية.

المنح الدراسية والمكافئات للطلبة الدوليين

تتوافر المنح الدراسية والمكافئات للطلبة الدوليين في بعض المعاهد الكندية للطلبة الذين يحققون نتائج متميزة. ويختلف مبلغ المكافأة ونوعها من معهد لأخر. هناك منافسة كبيرة للحصول على المنح الدراسية والطلبة الذين يرغبون في الحصول على منحة دراسية عليهم أن يتقدموا بطلباتهم إلى الكلية التي يرغبون الحصول منها على المنحة.

الاحتفال بتخريج 160 مبتعثاً ومبتعثة في كندا.. ضمن «ملتقى المبتعث السعودي»

عائلة احتفلت بالتخرج

أوتاوا – علي يعقوب تصوير – سليمان الشريف

برعاية من معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري، وبحضور وكيل الوزارة لشؤون البعثات الدكتور عبدالله الموسى، تحتفل وزارة التعليم العالي بتخريج أكثر من 160 مبتعثا ومبتعثة من مختلف الجامعات والتخصصات في كندا.

ومن المقرر ان يكون حفل التخرج في العاشر من سبتمبر الحالي، وسيكون ضمن ملتقى المبتعث السعودي الثالث 2011 الذي سيقام في العاصمة الكندية أوتاوا.

وفي هذا الشأن أوضح الملحق الثقافي السعودي في كندا الدكتور فيصل المهنا أبا الخيل في حديث مع «الرياض» ان هذا الملتقى سيخلق فرصة لكافة مجتمع الابتعاث في دولة كندا للتواصل المباشر مع معالي الوزير وسعادة الوكيل، وأضاف ان حفل الخريجين هي فقرة مهمة ورئيسية ستكون في ملتقى المبتعث السعوي الثالث والذي سيحتضن العديد من الفعاليات الأخرى، مشيرا ان الملتقى سيتضمن معرضا مصغرا لإنجازات المبتعثين وركن آخر لإنجازات الاندية الطلابية، وكذلك ركن خاص للنادي الافتراضي والذي سيضم عناصر مختلفة تقدم خدمات متعددة للمبتعثين في كندا عن طريق مواقع الكترونية تم انشائها لهذا الغرض. وِأضاف أبا الخيل الى وجود مجموعة من المحاضرات وورش العمل التي ستساعد المبتعثين في عدة أمور لها علاقة بمسيرتهم الدراسية وكذلك الأنظمة في دولة كندا وأمور متعددة أخرى.

وقال الدكتور فيصل ان اللجنة المنظمة لملتقى المبتعث السعودي لهذه السنة وفرت تسهيلات لجميع المبتعثين الراغبين بحضور الملتقى والاستفادة منه، حيث ابرمت عددا من العروض الخاصة لرحلات الطيران وكذلك السكن، حتى يتسنى للأغلبية الحضور والانتفاع من البرامج والمحاضرات المقدمة.

وفي نفس الإطار قال ممثل اللجنة التنظيمية في (نادي نون الإلكتروني) الدكتور حسان حويت ان عددا من الشركات الوطنية التي تنوي الاستفادة وتوظيف المبتعثين الخريجين ستتواجد في الملتقى للتعرف على انجازات المبتعثين وبحث سبل توظيفهم.

المصدر : الرياض

المغاربة يشكلون ثاني جالية طلابية بكندا

المغاربة يشكلون ثاني جالية طلابية بكندا

 

قالت مصادر بمديرية الشؤون القنصلية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون إن الطلبة المغاربة يشكلون ثاني جالية طلابية بكندا بـ2300 طالب وطالبة مغربية، بعد الطلبة السعوديين الذين يبلغ عددهم أربعة أضعاف عدد الطلبة المغاربة.

ومن بين حوالي مائة ألف طالب أجنبي بكندا، يشكل طلبة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أكثر من الخمس بحوالي 28 ألف طالب وطالبة.