توضيحات هامه للراغبين في الدراسة في كندا

الدراسة في كندا

اخواني الاعزاء , نشكركم على تفاعلكم معنا و على مراسلتكم لنا, نتوصل بالعديد من الرسائل حول الدراسة في كندا و طرق التسجيل في المعاهد الكندية, سوآءا مستوى الماجستير او البكالوريوس او الدبلومة بالمعاهد و الجامعات الكندية

فيما يلي شرح للأوراق اللازمة و الشروط المطلوبة, لمن يرغب باي من البرامج واود ان اوضح شيء ان الحكومة الكندية لا تمنح منح دراسيه الا لمواطنيها او طلبة الدكتوراه فقط وذلك يعتمد علي رغبه الجامعة الكندية.

بالنسبة لدراسة الماستر لابد للمتقدم ان يكون معدل تخرجه 70 في المئه او 3 جي بي ايه حتي نستطيع مساعدته بالحصول علي قبول من جامعة معترف بها.

بالنسبه للبكالريوس او الديبلومات فذلك يتطلب شهادة ثانوية علي الاقل.

و للعلم , فإن الدراسة بكندا تتكلف 12 الف دولار تقريبا بالسنة , بالإضافة الى مصاريف السكن و التغذية و مستلزمات الحياتية الاخرى كالتنقل و الملابس ..الخ

للاستعلام يرجي الاتصال بنا
Canada
Tel: 001-647-834-7037
Fax: 001-416-477-4561
Email: Info@elhegra.com

شكرا لكم لتواصل لكم معنا , رجاءا شاركونا بنشر المقال على المواقع الاجتماعية.

قصة اماندا المراهقة الكندية التي انتحرت بسبب الفيس بوك

688301-amanda-todd

تعود القصة الى صاحبتها اماندا تود Amanda Todd المراهقة الكندية البالغة من العمر 15 سنة و التي تسكن في مقاطقة كولومبيا البريطانية في كندا و التي انتحرت بعض المضايقات الكثيرة لأصدقائها في الدراسة بعد نشر صورها العارية على الفيس بوك.

بدأت قصة أماندا بعد تعرفها على شاب يكبرها سنا على الموقع الاجتماعية , وتمكن من الحصول على صورها العارية, وقام بتهديدها بنشر صورها على النت إن لم تلبي رغابته الحيوانية, و هو بالفعل ما قام به , و نشر صورها على الفيس بوك و تعرف عليها اصدقائها في الدارسة  و اصبحت بذلك اضحوكة امام الجميع.

الامر تأزم بأماندا و اصبح كابوسا يورقها و اصبح هما و ضغطا يوميا عليها, مما ادي بها الى محاولات الانتحار , اخرها محاولة الانتحار التي ادت الى وفاتها اسبوعا قبل عيد ميلادها 16 عشر يوم العاشر من اكتوبر 2012

و نشرت اماندا قصتها على اليوتيوب قبل انتحارها, و الفيديو اسفله و الذي شاهده اكثر من 4 ملايين شخص عبر العالم, تبقى قصة أماندا عبرة لكل الاباء و الامهات بضرورة التواصل مع الابناء و جعل وسيلة الانترنيت و المواقع الاجتماعية تحت رقابتهم لما فيهم مصلحتهم و مصلحة ابنائهم.

براءة اختراع للرائد التويجري في كندا

كندا – علي يعقوب

    حصل المبتعث وأحد منسوبي شرطة مدينة الرياض الرائد شاكر التويجري على براءة اختراع في دولة كندا. وتم منحه براءة الاختراع بعد ان قام بعمل نظام عالمي يعمل على البصمة وأرقام سرية بمسمى (يسر ولا تعسر). وتعمل فكرة الجهاز على ان يكون بجوار أجهزة الصراف الآلي داخل المملكة بالإضافة الى السفارات السعودية بالخارج. وسيخدم هذا النظام العديد من القطاعات الحكومية والأجهزة الأمنية وكذلك المواطن بوجه الخصوص.

حيث سيوفر الجهاز لكل مواطن ملفا إلكترونيا خاصا يعمل بموجب بصمته ورقم سجله المدني، ومن خلال ذلك يستطيع المواطن إنهاء عدد من الإجراءات بأقل من خمس دقائق بدون عناء الذهاب إلى الجهات الحكومية. وسيتمكن المواطن عبر هذا النظام من إصدار وإنهاء جميع الإجراءات المتعلقة بالوكالات ورخص القيادة واستمارات السيارات وبطاقة الأحوال وكرت العائلة وشهادات الميلاد وأخيرا جواز السفر. وسيتيح للمواطن عمليات بيع وشراء العقارات والسيارات واستلام المبالغ عن طريق الحوالة البنكية، ما سيوفر الحماية للطرفين من عمليات النصب والاحتيال بالإضافة الى تحديد جميع العقارات والأراضي بموجب أرقام الاحداثيات عن طريق الاقمار الصناعية لمنع ازدواجيه الصكوك أو الملكية. وبإمكان المواطن أيضا الاطلاع  على معلومات وافية وكاملة عن سجله الدراسي والوظيفي وسيرته الذاتية والاطلاع على شؤون أبنائه الدراسية من هم أقل من الثامن عشر وكامل ممتلكاته وحساباته النقدية أو العينية التي يمتلكها داخل المملكة.

ومن مميزات هذا الجهاز إتاحة الفرصة للمواطن للاطلاع على جميع المخالفات والملاحظات والعقوبات والأحكام الصادرة بحقه وسداد جميع الغرامات والمخالفات، وتمكين الراغب بكتابة وصيته وحفظها في ملفه الخاص إلكترونيا ليطلع عليها ورثته بعد وفاته. وهذا النظام متوافق مع الأنظمة الحكومية وأكثر أماناً وحفظاً للحقوق من المعمول به حالياً في معظم الدوائر الحكومية، وسيساهم في منع النصب والاحتيال والرشوة والفساد الإداري بالإضافة الى استحالة التزوير نهائياً.

المصدر : جريدة الرياض

ملحوظة: نفخر كعرب و مسلمين بهذه النمادج النيرة و الناجحة في كندا, و إن شاء الله يكون الرائد شاكر التويجري قدوة لجميع المبعثين الى كندا (إدارة الموقع)

رجاءا : شاركنا في نشر المقالات في المواقع الإجتماعية…شكرا لكم و شكرا لدعمكم