كندا بدأت إجلاء رعاياها من مصر

اوتاوا:  أعلنت الحكومة الكندية أن اول رحلة تشارتر استأجرتها كندا لاجلاء رعاياها من مصر، وايضا مواطنين من دول صديقة، حطت الاثنين في هذا البلد الذي يشهد تظاهرات مطالبة بسقوط نظام الرئيس حسني مبارك.

وقال ديمتري سوداس المتحدث باسم رئيس الوزراء ستيفن هاربر في رسالة مقتضبة نشرت قبيل الساعة 15,00 ت غ على موقع تويتر ان “اول طائرة كندية حطت في مصر”.

وأوضح ان “نحو 200 كندي” سيتم اجلاؤهم على متن هذه الرحلة الاولى. واضاف سوداس ان هذه الطائرة تضم 338 مقعدا لذلك “سنقدم ايضا اماكن لدول حليفة اخرى”.

وقال وزير الخارجية لورانس كانون من جهته ان هذه الرحلات التشارتر ستنقل الكنديين الى وجهات اخرى في اوروبا مثل لندن وباريس وفرانكفورت ثم سيتعين على الركاب ان يتدبروا امورهم في رحلات اخرى.

واوضح الوزير في بيان ان “الاولوية ستكون للاشخاص الذين يحملون جواز سفر كنديا وكذلك لعائلاتهم المباشرة، المحددة بالشريك والاطفال”.

وتصاعدت الاثنين انتفاضة المصريين المطالبة باسقاط النظام وبدا ان المتظاهرين غير عابئين بالقرارات التي يتخذها الرئيس حسني مبارك ومن بينها اعلانه تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة الفريق احمد شفيق.

واعلن الجيش المصري في بيان انه “لن يلجأ لاستخدام القوة ضد الشعب” عشية تظاهرتين مليونيتين دعا اليهما المتظاهرون في القاهرة والاسكندرية.

إيلاف

تعليق واحد على “كندا بدأت إجلاء رعاياها من مصر”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.