شقيقة البوعزيزي مفجر الثورة التونسية تسافر إلى كندا للدراسة

البطل_محمد_البوعزيزي رحمة الله عليه

تسافر ليلى شقيقة محمد البوعزيزي البائع المتجول الذي احرق نفسه قبل عامين وفجر الثورة التونسية، غدا السبت الى كندا لاستكمال دراستها الجامعية.
وقالت ليلى البوعزيزي (26 عاماً) لفرانس برس “سأسافر غداً الى كندا” موضحة انها ستتابع دراستها لثلاث سنوات في “الفنون والتصميم” بمعهد لاسال في مونتريال.

واضافت ان رئاسة الجمهورية التونسية تكفلت بدفع ثمن تذكرة الطائرة فيما سيتكفل تونسي رفضت الكشف عن اسمه بتكاليف دراستها.
وحصلت ليلى سنة 2006 على شهادة البكالوريا وعملت فترة في قسم مراقبة جودة الملابس بمصنع نسيج.
والخميس التقت في تونس وزير الخارجية الكندي جون بيرد الذي تمنى لها “حظا سعيدا في دراستها بكندا وعبر عن تضامن كندا مع تونس عشية احتفالها بالذكرى الثانية لثورة الياسمين” بحسب بيان للخارجية الكندية.

والتقى الوزير الكندي الخميس في تونس مع الرئيس منصف المرزوقي واتفق معه على ضرورة اطلاق خط جوي مباشر بين البلدين.
واندلعت الثورة التونسية يوم 17 كانون الأول (ديسمبر) 2010 عندما أقدم البائع المتجول محمد البوعزيزي (26 عاما) على سكب البنزين على جسمه وإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد، احتجاجا على مصادرة الشرطة عربة الفواكه التي يعيش منها لعدم حمله “ترخيصا” من البلدية.

وتوفي البوعزيزي في الرابع من كانون الثاني (يناير) 2011 في المستشفى متأثرا بحروقه البليغة.
المصدر : جريدة الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.